مقتطفات خزامية 

6
2

كلنا لدينا ذكريات نستقي منها لحظاتنا السعيدة على مر الأيام والسنين

فكلما غلبنا الحنين انزوينا في زاوية نسترجع فيها أروع اللحظات مع من قضينا مراحل حياتنا المختلفة

بصحبتهم



سواء كانوا أصدقاء أو أناس تشرفنا بمعرفتهم والتواصل معهم

لهم جميعا أجمل باقة ورد مصحوبة بعبق الخزامى والعبير


شخصيات من الواقع لها كل فخري واعتزازي



تركوا بصمة في قلوبنا .. تعلمنا منهم .. استفدنا من خبراتهم في حياتنا العلمية والعملية .. غرسوا فينا أروع الصفات .. ولابد أن أسجل أسماءهم في زاويتي الصغيرة لأنهم يستحقون الشكر والتقدير والثناء..

حينما نعبر شط العمل الدؤوب , لا يهيم في داخلنا سوى أولئك الذين غرسوا

زهرآ جميلا في طريقنا

أولئك الذين منحونا العزم تلو العزم , لنتخطى الصعاب , ونقف واثقي الخطى

نشاطرهم الإبداع حرفا ولغة

لا يسع حروفي إلا أن تمتزج لتكّون كلمات الشكر وعظيم الامتنان لما لمسته منهم خلال سنوات دراستي ومن ثم حياتي الوظيفية ..وسأظل دائماً أدعو لهم بالخير والتوفيق


 

والناسُ في هذه الدنيا على رُتبٍ

هذا يحطُّ وذا يَعْلُو فيرتفعُ

– فأخلصِ الشكرَ فيما قد حُبيتَ

به وآثرِ الصبرَ كلٌ سوف ينقطعُ

 

وتقبلوا أغلى احترام وكل التقدير والسلام

 

Facebook Twitter Email

6 تعليقات

  1. مَا أجمل بسَاطة حَرفك ( أم عبدالعزيز ) ..

    رُغم قَلة الكلمات إلا إن عبارات الوفاء تتجَلى بوضوح بين ثناياها ..

    لمَست بسَاطة الحرف ونُبل الشعور والأخـلآص ..

    هذة ( أخلاق و صفات الكبار ) ..

    أم عَزيز ..

    أدامك الله وأدام قلمك نابض بكل مايحوية من أحاسيس جميلة

    إلى الأمام ( لآ رجوع لآ رجوع )

    ^_*

    • أختي الغالية العين،،

      شكرا لك على إطلالتك وتواصلك العذب ..

      🙂 قلمي الصغير ليس أفضل من قلمك المبدع 🙂

      دمتي أختاً وصديقة عزيزة عرفتها من خلال تويتر ولم ارى منها إلا كل الخير والمحبة 🙂

      تحياتي لك يمه :O

  2. كثيرا ما تصادف في حياتك شخصيات تختلف في التعامل مع الأخرين ولكن ما يبقى في الذاكرة منهم إلا ثلاثةأنواع شخص أساء إليك إساءة قاسيةأو خدمك خدمة كبيرة أو أختلف عن المجموعة التي أنت فيها والأخت عبير الخزامى من النوع الثالث حيث وجدتها مختلفة في غيرتها على إنجاز العمل بالطرقة الأفضل وإسرار على الإنجاز في الوقت المطلوب والعمل بروح الفرق والتميز في المشاركات. كل هذا إضافة إلى دماثق الخلق والتواضع بشاشة الوجه.

    فشكرا جزيلا

    • أستاذي الفاضل حسن الشريف ،،

      شكرا جزيلاً لك لمرورك وتسجيلك لهذه الكلمات الطيبة فهذا من طيبك ، ..

      شكرا لجهودك الرائعة شكرا لتعاونك شكرا لتشجيعك ودعمك المستمر .. تواضعك وروحك الطيبة هي التي تعطينا الدافع للبذل والعطاء ..

      فخورة بالعمل معكم .. ولا يسعني إلا الدعاء لك ولأسرتك الكريمة بخيري الدنيا والآخرة ..

      حفظك الله أستاذي ..

  3. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    عبير الخزامى
    المحامية القطرية
    قطر بارك

    ارسل لكم تحياتي و سلامي الخاص لكم .. و اذا نسيتوني ترى انا ما نسيتكم .. لكم معزة خاصه :’)

    اتمنى انكم بافضل حال .. و سلمولي على عزيز 🙂

    دبلوماسية ..

ترك الرد

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.