Close

Not a member yet? Register now and get started.

lock and key

Sign in to your account.

Account Login

Forgot your password?

حجرة المساند

04 مارس Posted by in عام | Comments
حجرة المساند
 

 من الأقدار ما تجر رجل الإنسان الى صدف غريبة و حوادث أغرب ، و ابعد عن العقل أن توصف او تنظم حدوثها و خاصة اذا كانت بترتيب معين 

 

هذا ما حدث لفيصل حين قرر والده أن يعرفه على جدته و جدة أبيه ،،،

 

قطع أرحام كهذه لا يتصورها عقل 

 

في ذلك المنزل المتواضع تقبع أسرة صغيرة جداً ولكن بذكريات كثيرة و تاريخ طويل ، لا يستطيع عقل فيصل الصغير ان يستوعبها او يختزلها 

 

يمه الخزامى يمه مريم هذيه فيصل ولدي ،،، عمره ١٢ سنة ،، حبيت أراويه البيت اللي عاش و تربى فيه أبوه 

 

فيصل يبه لا تستحي تعال سلم  

 

المتحدث الى الآن هو عبدالعزيز ولد سعود  ،،، ابو فيصل وولد عبير الخزامى و الجده مريم ، انقضت عليه كل من الخزامى و الجدة مريم تتلقفه اياديهن و تجذبه احضانهن.

 

بعد الأخذ و الرد في السوالف قام فيصل بجولة تفقدية للمنزل ، تتخبط اكتافه جدران المنزل ، اجزاء منه كانت جديدة و مؤثثة جيداً ، و اجزاء منه كانت مؤثثة على الطراز القطري القديم 

 

تتبع عبدالعزيز خطى إبنه فيصل وهو مبتسماً 

 

فيصل تعال براويك الغرفة اللي عشت فيها أجمل ذكرياتي ، كنت اسميها حجرة المساند يوم كنت صغير ،،،

 

misanid-room

هني يا فيصل كنت ألعب و ياما رقدت فيها مع يدك سعود الله يرحمه و قرينا فيها كتب و درسوني فيها ، حتى لماينزل على الدوحة مطر ما أطل الا منها و أستمتع بمنظر المطر من درايشها .

 

أيام الربيع العربي و الثورات العربية من تلفزيون هالحجرة كنت أشوف سقوط حكام و ظلام ، منها حفظت الشعب يريد اسقاط النظام ، حتى في المدرسة هاوشوني مرة لاني رددتها في الطابور و كلموا ابوي سعود ، هههه قالهم خلاص اكتبوا مطالب عبدالعزيز في ورقة و شوفوه ليش يبي يسقط نظامكم هههههههه  

 

من هالحجرة شفت مقتل معمر القذافي

 

الله يرحمك يبه صرت انا في بيتي الحين ما تسكت فيه الأغاني

 

بصراحة هذي الحجرة الوحيدة اللي كانت تنبض بالحياة ، الله يرحم أبوي سعود ، صج الحي يحييك و الميت يزيدك غبن

 

misanid-room2

 

غرفة مكونة من مساند و دواشق و أرفف كتب قديمة و ادراج ممتلئة بالأوراق و الأجهزة الصغيرة مع أكوام من الأسلاك المتشابكة 

 

دخلت الجدة الكبيرة مريم الحجرة وهي مبتسمة و سعيدة أنها تشاهد حفيد إبنها سعود يتجول و يستكشف 

 

فيصل هذي غرفة يدك سعود الله يرحمه ، أحس انه ليحين يسكنها ، احس ولدي أبدن ماطلع منها  

 

يمه مريم ليش ما نتغدى هني ؟

 

غير الصخه يمه ، الحين بنجب لكم و نتغدى 

 

تلذذ فيصل بطعم شيلاني اللحم و قد تكون هذه الوجبة من الوجبات القليلة التي استخدم بها يده و تعلم التلقيم و تهميز اللقمة مع التمر غير انه لم يألف ان يكون كأس اللبن شرابه على اي وجبة رئيسية

 

book-art1676

 

مرت ساعات عدة على الزيارة و لايزال فيصل يتفحص كتب جده و الأجهزة الغريبة ووالده يستعجله للخروج من المنزل 

 

أقترحت أم عبدالعزيز على ابنها ان يبات فيصل لديهم ، خاصة أنه في إجازة و انهم سيعتنون به جيداً ، باركت الجدة الكبيرة مريم هذا الاقتراح مما أضاف سعادة كبيرة على قلب فيصل 

 

أرجوك يبه خلني أبات عندهم

 

قضى فيصل ليلته في حجرة المساند هذه و هو بين كتب و دفاتر جده 

 

ساعات معدودة و إذ بطرق خفيف على باب الجدة مريم 

 

يمه مريم انتي صاحية ؟ ممكن ادخل ؟

 

غير الصخه يمه ، حياك ، كنت اصلي ، تعال عنديه 

 

يمه مريم يدي سعود كاتب أشياء مب مفهومة في دفاترة ،، ابي أسألج عنهم 

 

قول يمه ،، هو شكاتب ؟

 

يمه مريم ،،، أنا أبوي ليش ما سماني سعود ؟ هو في اوراقه يقول عن ابوي أبو سعود مب أبو فيصل 

 

بإبتسامة و ضحكة خفيفة استقبلت الجدة مريم هذا السؤال الغير متوقع من الصغير فيصل 

 

يمه فصول كلن يآخذ نصيبه يمه و أبوك عبدالعزيز كان صغير يوم مات يدك سعود و بعد تزوج وهو صغير ١٨ سنة ، مالحق عليه ولا لحق على كلامه ، حتى انه الله يرحمه مالحق يربيه على كيفه ، كان عمره ٨ سنوات يوم مات ابوه الله يرحمه و اذا تبي الصج ، يدك يمكن شوي أهمل في تربيته ما علمه على الصلاة في المسيد ولا وصاه على أنه يكمل تعليمه ، أنا ما انقد على ابوك او يدك بس اقولك شصار 

 

يمه مريم يعني يدي سعود هو السبب أن أبوي ما كمل تعليمه ؟

 

أنا ماقلت جي ،، أنا قلت هو كان الله يرحمه مهمل شوي و مدلع أبوك عبدالعزيز لأنه ولده الوحيد و مايبي يقصر عليه بشي ، عقب ما مات يدك سعود ابوك عبدالعزيز كان صغير و احنا عاملناه أنه مكسور الخاطر و يتيم و ماقمنا نشد عليه عشان يدرس و بالزور لين خلص الثنوية ،، اشتغل بالبترول و زوجناه لأنه وحيدنا في البيت خاصة بعد ما تزوجت عمته و راحت في نصيبها ، صرنا أنا و يدتك الخزامى في البيت ، مجبورين يمه نزوجه و نشوف عياله ، لكن تدري ماميش شي يتم على حاله ، طلع عبدالعزيز من البيت لأن شغله صار في لفان و أحنا هذيه بيتنا و هذيه مكانا  و امك يا فيصل في ذيك السنين طنقرت علينا و سحبت ابوك معاها

 

وسوست سود البراقع و دنجرت سود اللحى

 

 

يمه مريم ،،، أبوي عبدالعزيز ماكان لازم يطلع من البيت ، أبهات ربعي يشتغلون في لفان و ما طلعوا من بيوتهم 

 

 

دخلت الخزامى الغرفة وهي مبتسمة كما هي دائماً

 

فيصل يمه أنا سمعت سؤالك ، شرايك أنا أشرح لك أكثر ؟

 

فيصل يمه ،،، كلنا فينا الزين و فينا الشين  تلاقي الواحد زين في أشياء و شين في أشياء ، يدك سعود محد يقدر يلومه في تربيته عبدالعزيز ، هو ولده الوحيد اللي طلع فيه من الدنيا ، و ابوك عبدالعزيز كان متعلق في ابوه وايد، اي شي كان سعود يبغيه كان عبدالعزيز يلبيه و كان سعود هو القدوة العليا حق ابوك ، يقلده في كلشي حتى في اللبس و الاهتمامات ، كل محاولاتي في تعديل سلوك عبدالعزيز كانت ما يتقبلها ، حياة عبدالعزيز كانت بتكون أفضل لو كان سعود أهتم شوي

 

misanid-room3

 

أنا و يدتك مريم و عمتك فاطمة حاولنا من بعد عين يدك سعود أن نعوضه عن مكان ابوه لكن لأنه يتيم فكان صعب انه ينسى ، و يدك سعود الله يرحمه كان مهتم في انه يصرف على عبدالعزيز أكثر من أنه يخليله شي للمستقبل و ياما نصحته و اقترحت عليه يودع له شي في البنك او يبتدي مشروع صغير ، عنده رفيجه ابو خليفة بعد ياما نصحه انه يخلي شي حق عبدالعزيز للمستقبل و الدنيا حياة و ممات ، قاله ليش ما تبني الأرض اللي عندك من قرض الدولة و تدخل على نفسك مدخول إضافي او حتى تبتدي مشروع صغير ،،، لكنه الله يرحمه كان لاهي و كله يقول مالي بارظ

 

حتى الصلاة في المسيد بالزور لين خلينا ابوك عبدالعزيز يروحها ، و عقب ما اشتغل و تزوج طلع من عندنا و راح سكن في الخور عشان شغله  يدك سعود الله يرحمه كان ميلسه عامر و ناس وايد يعرفونه حتى من الكويت و البحرين و الامارات و السعودية ناس وايد كانوا يزورونه ، لكن لان عبدالعزيز كان صغير ما خذ هالطبع من ابوه و صار منعزل حتى ربع ما عنده ، حتى زيارة الميتين في بو هامور نساها عبدالعزيز مع ان يدك كان يآخذه كل جمعة يزورون يدك عبدالعزيز العود و اهلنا الله يرحمهم و يرحم موتى المسلمين

 

يمه الخزامى انا ابوي ما كان يكلمني عن يدي أبدن لكن اليوم شفت يدي في حجرة المساند 

 

 

و الآن يا قارئي العزيز ،،، ماذا تتصور حياة عائلتك من دونك ؟ و كذلك ماذا تتصور حياتهم معك ؟ 

 

 

نقطة من أول السطر و لنبدأ في تصحيح أخطائنا

 

 

Facebook Twitter Email

Leave a Reply